أنواع التملك في المملكة المتحدة

 

هناك ثلاث أنواع من التملك في بريطانيا (1)التملك الحر و(2)التملك محدود المدة و(3)التملك المشترك.


أنواع التملك في المملكة المتحدة:

تتميز المملكة المتحدة بثلاث أنواع من التملك (التملك الحر والتملك محدود المدة والتملك المشترك)، ويعد التملك الحر والتملك محدود المدة هو الأكثر شيوعاً على غرار التملك المشترك والذي استُحدث في عام 2004 في المملكة المتحدة، وتشترك الأنواع الثلاث بحق السكن وتختلف في الآلية و القوانين المنظمة لها، إضافة للواجبات المتعلقة بكل طرف ضمن عقد التملك، ومما لا شك فيه أن لكل نوع تأثيره على سعر العقار ومدى الطلب عليه، وأيضاً موافقة جهات التمويل العقاري تمويل العقار أم لا.


أولا: التملك الحر: Freehold

وهو امتلاك العقار والأرض التي يقع عليها العقار مدى الحياة، مما يتيح للمالك حرية التصرف الكاملة في العقار من بيع وشراء، أو إجراء التغيرات في بعض المواصفات، أو القيام بعمليات البناء والترميم بما لا يخالف قوانين القيود والتخطيط للبلدية المحلية . فعمليات الترميم أو تغيير المواصفات بشكل عام تحتاج إلى موافقات خاصة، وبالتحديد مع المباني المدرجة ضمن (المباني القديمة). و يعد التملك الحر من أفضل أنواع التملك في المملكة المتحدة. وهناك نوع من التملك الحر فيه نوع من القيود ويسمى التملك الحر المرتبط بالجوار "Flying Freehold"

التملك الحر المرتبط بالجوار "Flying Freehold":

هو مصطلح قانوني إنجليزي يصف التملك الحر الذي يشرف أو يتدلى أو يقوم على ملكية حرة أخرى. ومن الحالات الشائعة غرفة تقع فوق ممر مشترك في منزل شبه منفصل ، أو شرفة تمتد فوق عقار مجاور. أو غرفة تقع فوق مساحة من العقار المجاور. يخضع هذا التملك لبعض الإجراءات، ففي حال أراد المالك إجراء بعض الأعمال فيها فلا يستطيع إجراء أي تعديل أو صيانة بدون الموافقة من الجوار.يتردد العديد من البنوك والمقرضين في منح تمويل عقاري لعقار حر مرتبط بالجوار لما قد يصاحبه من متاعب مع الجوار.

ثانيا: التملك محدود المدة Leasehold

"التملك محدود المدة" هو امتلاك العقار لفترة محددة يتم توضيحها في عقد التملك قد تكون 99 سنة (أكثر أو أقل)، وعند انتهاء هذه المدة تعود ملكية العقار للبائع "المالك الحر الأساسي". يعد هذا النوع من التملك رائجاً في عقارات المملكة المتحدة وبشكل خاص في الشقق التي تقع ضمن مجمعات سكنية. في الغالب يحق للمشتري التصرف بالعقار أو بالأرض التي يقع عليها العقار بدون موافقة المالك الحر الأساسي "البائع"، وبعد انتهاء مدة العقد تعود الملكية للمالك الحر (صاحب العقار).

ولمدة التملك دور كبير في تحديد قيمة العقار في السوق، وكل التفاصيل يتم إيضاحها في العقد الذي يعد الميثاق الذي يضمن حقوق جميع الأطراف. فعند "التملك محدود المدة" يفضل أن يتم ذلك بالاستعانة بخبراء قانونيين، لوضع قوانين الإيجار وطريقة التمديد ومدته إضافة للرسوم الواجبة على الطرفين والتزامات كل طرف، فالعقد هو الوثيقة الرسمية التي يتم الرجوع لها في حال الخلاف.

وبما أن هذا النوع من التملك هو شكل من أشكال الإيجار، فإن المشتري يدفع للمالك الحر الأساسي مبلغاً محددا في بداية العقد لجميع المدة أو يكون بشكل سنوي يسمى "إيجار الأرض"، إضافة لدفع مبالغ إضافية لتغطية نفقات الصيانة وإدارة المبنى، ويقدر هذا المبلغ عن طريق القانون وبشكل يضمن حق الطرفين. وتلعب مدة التملك درواً مهمة في إقناع جهات التمويل بعملية التمويل. كما أن التملك محدود المدة يمكن تحويله ل تملك لامحدود وتسمى العملية التحرير "Enfranchisement"

التحرير "Enfranchisement":

من الممكن أن يتملك المستأجر العقار وفق آلية محددة وقوانين صارمة تضمن انتقال الملكية من المالك الحر الأساسي للمستأجر لتتحول عندها ملكية العقار من "التملك محدود المدة" إلى "التملك حر".

ثالثا: التملك المشترك ""Common hold

ويعتبر نمط جديد من التملك حيث تم اعتماده في عام 2004 وهو يشبه إلى حد ما "التملك الحر"، وينتشر هذا النوع من التملك في المباني السكنية التي تتألف من عدة شقق.

وفيه يعتبر العقار (الشقة) تملك حر مدى الحياة، أما المبنى فهو مشترك بين جميع الشقق، لذلك يتشارك السكان بوضع قوانين تضمن حماية المبنى إضافة لإجراء جميع الخدمات اللازمة له مثل أعمال الصيانة و الترميم، ومن الممكن أن يكون هناك شركة خاصة تكون مسؤولة عن جميع الخدمات ضمن المبنى، أو أن يتم ذلك عن طريق لجنة تتشكل من سكان المبنى، وعادة ما يتم توضيح الشروط والتفاصيل المشتركة التي يجب على المشتري التقيد بها ضمن عقد التملك، ومن السهل جداً الحصول على قرض تمويل لشراء شقة تملك مشترك من قبل البنوك وجهات التمويل.