ختام فعاليات مؤتمر آفاق ومستقبل القطاع العقاري

اعفاء العقار من ضريبة القيمة المضافة
نوفمبر 18, 2020
ارتفاع أسعار المنازل في بريطانيا بالرغم من تراجع الاقتصاد
يناير 17, 2021

ختام فعاليات مؤتمر آفاق ومستقبل القطاع العقاري

تحدث في المؤتمر 16 خبير من أهم رواد مجال العقار السعودي وحضر المؤتمر 15060 شخص.

نظمت الهيئة العامة للعقار على مدار يومي 29 و30 ديسمبر من عام 2020 مؤتمر ” آفاق ومستقبل القطاع العقاري”، وذلك بعد صدور موافقة مجلس الوزراء على الاستراتيجية الشاملة للقطاع العقاري وفقا لرؤية المملكة 2030، يأتي المؤتمر كتعاون بين الحكومة ممثله في وزارة الإسكان ووزارة العدل ووزارة البلديات والقطاع الخاص ممثل في مجلس الغرف السعودية، حضر المؤتمر 15060 شخص سواء في القاعات أو عبر شبكة الإنترنت، وتحدث في المؤتمر 16 شخص من أهم رواد المجال العقاري.

ابتدأ المؤتمر بكلمة افتتاحية عن مستقبل القطاع العقاري ألقاها معالي وزير الإسكان ورئيس الهيئة العامة للعقار ماجد بن عبد الله الحقيل، وضح فيها أهمية حوكمة القطاع العقاري وضرورة تعزيز الجهود للنهوض به كونه يفعل 120 صناعة متنوعة، كما أكد أيضا على أهمية التعاون بين الحكومة والقطاع الخاص للنهوض بالسوق العقاري السعودى.

بعدها تم عرض أهم إنجازات المعهد العقاري السعودي في بداية المؤتمر ومن أهمها تدريب أكثر من 40 ألف متدرب ومتدربة من كافة أنحاء المملكة من خلال 986 دورة تدريبية، كما شدد الأستاذ عصام بن حمد المبارك محافظ الهيئة العامة للعقار على أهمية الدور الذي يلعبه المعهد العقاري في نشر المعرفة العقارية وتوفير قاعدة البيانات الموثوقة اللازمة للمستثمرين في القطاع العقاري.

أهم ما أسفر عنه المؤتمر توقيع مذكرة تفاهم بين الهيئة العامة للعقار ومجلس الغرف السعودية تم بها تعزيز سبل التعاون بين الحكومة والقطاع الخاص، وتم الاتفاق فيها على: العمل على تحسين الخدمات العقارية التي يقدمها مجلس الغرف السعودية من خلال اللجنة الوطنية العقارية التابعة له، تحسين أداء منشآت القطاع الخاص العاملة بالمجال العقاري، دعم أداء الأفراد العاملين بالقطاع العقاري.

من أهم مشاركات القطاع الخاص في المؤتمر الكلمة التي ألقاها السيد رئيس مجلس الغرف السعودية عجلان بن عبد الله العجلان وضح فيها أهمية القطاع العقاري كونه يوفر 7.5% من إجمالي الناتج المحلي ويوظف حوالي 300 ألف شخص، كما أشار سيادته أنه يتم العمل على رفع قيمة السوق العقاري السعودي ليوفر 10% من الناتج المحلي وليحقق نمو سنوي بمقدار 7% وفقا لرؤية المملكة 2030.

من أهم الموضوعات التي تمت مناقشتها في المؤتمر: حوكمة القطاع العقاري والأنظمة العقارية، مشروع نظام عقارات الدولة، مشروع نظام نزع الملكية للمنفعة العامة ووضع اليد المؤقت، مشروع المساهمات العقارية، نظام البيع والتأجير على الخارطة، نظام التسجيل العيني للعقار الذي بدأ في المملكة منذ عام 1432 هجريا بموجب مرسوم ملكي من خادم الحرمين الشريفين الملك فهد –رحمه الله-، وصدر تحديث له عام 1441 هجريا، بموجب التسجيل فإن العقار يحدد موقعه ومساحته وحدوده ومشتملاته ومالكه فيمنع التلاعب بملكية العقارات كما تتيح ثقة أكبر للمستثمرين في المجال العقاري.

كما تم التأكيد على دعم المبادرات الحكومية في المجال العقاري، مثل: برنامج الإسكان، برنامج الإيجار، جمعيات الملاك، برنامج وافي، البناء المستدام، ومن أهم المبادرات الدور الذي تقوم به الهيئة العامة لعقارات الدولة بقيادة سيادة المحافظ إحسان بن عباس بافقيه في حماية أملاك الدولة من التعديات وإثبات ملكية أراضي الدولة.

توصل المؤتمر لعدة توصيات في ختام فعالياته، وأهمها:

  • تعزيز التواصل بين الهيئات الحكومية والقطاع الخاص عبر اللجان المشتركة.
  • تشجيع العاملين بالقطاع العقاري على اقتراح الأنظمة والتشريعات لتطوير القطاع وتحسين الخدمات التي يقدمها.
  • تطوير آليات الإشراف والرقابة على عمل الهيئات العقارية للوصول لأفضل مستوى.
  • دعم المحتوى المحلي في المجال العقاري.

 

1 Comment

  1. يقول ابوعبدالله:

    ماندري عن وزارة الاسكان. يقولون الناس سكنوا لكنهم رفعوا الاسعار الله يهديهم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *